منظمة الهلال الأحمر المغربي بإقليم مولاي يعقوب تقدم دورة تكوينية لفائدة أطرالثانوية الإعدادية أحمد شوقي رأس الماء/ تقرير: ذ. عبد العزيز الطوالي

منظمة الهلال الأحمر المغربي بإقليم مولاي يعقوب تقدم دورة تكوينية لفائدة أطرالثانوية الإعدادية أحمد شوقي رأس الماء/ تقرير: ذ. عبد العزيز الطوالي

تنزيلا لاتفاقية الشراكة الموقعة بين المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية مولاي يعقوب وفرع منظمة الهلال الأحمر المغربي بالإقليم، وإيمانا منه بنشر ثقافة الوقاية من الأخطار وتقنيات التدخل السريع في حال الخطر، قام الفرع بتقديم دورة تكوينية مجانية في الإسعافات الأولية لفائدة أطر وتلاميذ الثانوية الإعدادية أحمد شوقي رأس الماء. حيث خصص فرع الهلال الأحمر يوما واحدا( 12 دجنبر 2019) لتكوين تلميذات وتلاميذ المؤسسة الذين يقارب عددهم800 تلميذ وتلميذة ( 22 قسما) في الإسعافات الأولية، حيث حل بالمؤسسة وفد من مسعفي المنظمة ترأسهم الأستاذة المكونة الشابة “غزلان فقير”، وبعد أن استقبلهم السيد مدير المؤسسة السيد “عبد الهادي الهيشري” ورحب بهم، قدموا طيلة اليوم عروضا نظرية وأخرى تطبيقية في الهواء الطلق بفضاء الملاعب الرياضية للمؤسسة.

أما بالنسبة لأطر المؤسسة فقد قدم الفرع دورة تكوينية بالمؤسسة استفاد منها عشرة أطر، شملت عشر مصوغات تكوينية ذات أهمية قصوى في مجال الإسعاف الأولي، وقد قُدِّمت خمس مصوغات مساء يوم السبت 21 دجنبر 2019 من الساعة الواحدة بعد الزوال إلى الساعة الخامسة والنصف مساء، فيما قدمت خمس أخرى يوم السبت 28دجنبر 2019 مساء من الساعة الواحدة بعد الزوال إلى الساعة الخامسة والنصف مساء. وفيما يلي عناوين المصوغات:

  1. الحماية
  2. الإخطار
  3. الاختناق
  4. مصاب ينزف بغزارة
  5. مصاب فاقد الوعي ويتنفس
  6. صاب فاقد الوعي ولا يتنفس
  7. مصاب واعي ويشكو من توعك
  8. الحروق والجروح
  9. الكسور في المفاصل أو في العظام
  10. الدعم النفسي والاجتماعي

عملت الأستاذة المكونة غزلان فقير _ بمساعدة المسعفيْن أسامة الداودي وفاطمة الزهراء اليوسفي – على تقديم كل مصوغة على حدة بشكل نظري تفاعلي مع الأطر المستفيدة وذلك بعد تعريفهم بمحتواها، ثم تعرفهم على الهدف منها ، ليتم الانتقال للشق التطبيقي مباشرة، حيث يتم وضع المستفيدين في وضعية مشكلة لترسيخ مهارات الحماية والتدخل السريع في حالة وجود مصاب في حالة خطر. كما تعرف المستفيدون على طريقة قياس ضغط الدم ونسبة السكر، إضافة إلى تزويديهم بملف مرقون يحوي كل التوجيهات والتقنيات التي قدمتها خلال الدورة التكوينية.

وتجدر الإشارة إلى أن فرع الهلال الأحمر بفضل هذه الدورة سيمكن الأطر الإدارية والتربوية المستفيدة منها من الحصول على بطاقة مسعف.

وفي ختام الدورة نوه كل المستفيدين والمستفيدات بهذه الدورة التكوينية القيمة أطرا وتلاميذ ، كما ثمنوا المجهودات والتضحيات الكبيرة التي بذلتها الأستاذة المكونة والطاقم المساعد لها في الإقليم قصد نشر ثقافة الحماية وطرق التدخل المختلفة المتعلقة بالإسعافات الأولية والعمل التطوعي الإنساني النبيل.

اترك تعليقاً