ثانوية أحمد شوقي تخلد عيد المولد النبوي الشريف وذكرى المسيرة الخضراء

ثانوية أحمد شوقي تخلد عيد المولد النبوي الشريف وذكرى المسيرة الخضراء

تقرير: ذ. عبد العزيز الطوالي / منسق نادي المواطنة

احتفاء بعيدي المولد النبوي الشريف والاستقلال المجيد، وذكرى المسيرة الخضراء المظفرة نظم نادي المواطنة وحقوق الإنسان بشراكة مع جمعية الآباء بالثانوية الإعدادية رأس الماء ( مديرية مولاي يعقوب ) حفلا بهيجا احتضنته قاعة الأنشطة بعد ظهر اليوم السابع من دجنبر 2019م.

ترأس الحفل السيد مدير المؤسسة الأستاذ “عبد الهادي الهيشري” وضيف الشرف السيد ” اليزيد اليابس ” مدير الثانوية الإعدادية الحسن الاول برأس الماء ، وسيره الأستاذ “ادريس ادعيكل” الحارس العام بالمؤسسة، حيث افتتح  الحفل على الساعة الواحدة ظهرا بآيات بينات من الذكر الحكيم رتلتها على مسامع الحضور التلميذة أمينة النجاري، ثم أنشد الجميع النشيد الوطني بحماس هائل، أعقبه تقديم ثلاث كلمات، الأولى ألقاها رئيس المؤسسة حيث رحب فيها بالحضور وذكّر بأهمية نوادي المؤسسة ودورها الكبير في الارتقاء بالحياة المدرسية، وتنزيل مشروع المؤسسة الرامي إلى ترسيخ السلوك المدني ومحاربة السلوكات المشينة، كما نوه بجهود أعضاء نادي المواطنة واللجنة المنظمة، أما الكلمة الثانية فألقاها منسق النادي الأستاذ عبد العزيز الطوالي أشاد فيها بعمل اللجنة المنظمة ورحب بالحضور أساتذة وآباء وتلاميذ، لتمرر الكلمة بعده لرئيس جمعية آباء وأولياء التلاميذ السيد ميلود الحروشي شكر فيها لجان التأطير والتنظيم والجمعية وإدارة المؤسسة على ما بذلته لإنجاح الحفل تأطيرا وإعدادا وتنظيما.

انطلقت الفقرات الثقافية للحفل بنشيد يحوي قيما وطنية بعنوان” عليكِ مني السلام”، ثم أعقبه عرضان يبرزان أهم محطات ذكرى المسيرة الخضراء المظفرة معززان بصور وشريط فيديو الأول منهما باللغة العربية، والثاني باللغة الفرنسية، ثم أتحفت الفرقة المسرحية للنادي الحضور بمسرحية من إخراج وكتابة “ذ. مصطفى العديوي” تحكي عن حدث المسيرة الخضراء ويتخللها “نداء الحسن”، تلتها أنشودة في المديح النبوي بعنوان” أهلا بربيع الأول”، لتنطلق بعدها أطوار المسابقة الثقافية في موضوع السيرة النبوية العطرة، والمسيرة الخضراء لفائدة تلاميذ المستوى الثالث إعدادي في جو تنافسي مثير، وبعد ذلك استمع الحضور لشهادة حية مؤثرة لأحد المشاركين في المسيرة الخضراء قدمها السيد” محمد بلقايد”، ثم شاهد الحضور لوحة جميلة ومعبرة حول حب المغرب على شكل نشيد مقرون بحركات بعنوان” المغرب بلادي”، كما تخلل فقرات النشاط معرض للأعمال الفائزة المشاركة في مسابقة الرسم حول طيمة الوطن والوطنية والتي أطرها أستاذ مادة التربية التشكيلية” عادل الصافي” لفائدة تلاميذ المستوى الأول إعدادي .

ومن أهم الفقرات أيضا التي تضمنها الحفل فقرة تكريم مدير المؤسسة، حيث ألقت الأستاذة ” حليمة منصت” كلمة في حقه نيابة عن الأساتذة العاملين بالمؤسسة، أعقبتها ثلاث رسائل شكر وتقدير، الأولى باللغة العربية قدمتها التلميذة وئام غريش، والثانية باللغة الفرنسية قدمتها التلميذة نسرين فرج، والثالثة مكتوبة من توقيع أعضاء نادي المواطنة وهم: سناء الزهوي، إدريس ادعيكل، عبد العزيز الطوالي، مصطفى العديوي، وفاء لشهب، رجاء لاعميم، حليمة منصت، عبد القادر العلامي، لينتهي التكريم بتقديم درع للمحتفى به باسم أعضاء النادي سلمه له الأستاذ عز الدين حجاجي.

هذا، وتجدر الإشارة إلى أنه تم توزيع رايات ومطويات وكتيبات صغيرة تتضمن معلومات أساسية تعرف بتاريخ المغرب خلال القرن العشرين.

اختتم الحفل على أنغام أغنية ” نداء الحسن” بتوزيع شواهد التقدير على التلاميذ الفائزين في المسابقات( الرسم والعدو والتجويد والثقافة)، والمشاركين في فقرات الحفل، والأساتذة المؤطرين والحاضرين وأعوان الحراسة والنظافة، ليسدل الستار عن الحفل بكلمة ختامية للسيد مدير المؤسسة جدد فيها الشكر والتقدير لجميع الأطر التي ساهمت في نجاح الحفل المخلد مناسبة دينية، ومناسبتين وطنيتين مجيدتين راسختين في ذاكرة المغاربة.

اترك تعليقاً